أحدث المعلومات الطبية

عملية تكميم المعدة في تركيا

عملية تكميم المعدة في تركيا

مقدمة

تكميم المعدة وطرق اجراء عملياتها بكافة اشكالها، باتت اليوم هي الطريق الطبي العلمي السليم والآمن والأكثر فاعلية لإنقاص الوزن.

ولابد من ان إنقاص الوزن بشكل سريع وفاعل دون التسبب بضرر للجسم وتلف بأعضائه الداخلية، أمر لابد والأخذ به بعين الاعتبار بجدية تامة.

وعليه فإن من يقرر اتخاذ هذا القرار ويقدم على اجراء عملية تكميم المعدة، لابد له وأن يتثقف ثقافة وافية حول هذا الإنجاز العلمي الكبير.

ومعا في هذه المقالة سنيسر الأمر لكم كثرا ونقدمه ربما على طبق من الفضة حتى يصير مستساغاً ومفهوماً.

ما هي عملية تكميم المعدة

نستطيع ان نعرف عمليّة تكميم المعدة بانها عزل واستئصال الجزء الأكبر من المعدة.

مع ترك جزء رفيع منها نسبياً، يبقى هذا الجزء المتبقي متطاولاً على شكل الكم، وله تم تسمية العملية بالتكميم

كيفية اجراء عملية تكميم المعدة

هذه العملية تتم على مراحل متتالية سنبدأ بذكرها على شكل اقسام:

1 – مرحلة تهيئة المريض لعملية تكميم المعدة

يخضع المريض لمرحلة تهييئ يتبع خلالها نظام حمية غذائي معين ويتم اجراء فحوصات طبية كاملة له.

يتم تثبيت أطراف المريض وخاصة الجزء السفلي منها على سرير العملية، ويجهز بأربطة ضاغطة لمنع حدوث الجلطات الدموية.

بعدها يتم تخدير المريض بتخدير نصفي أو عام حسب الحالة.

2 – مرحلة ادخال المنظار الطبي

تتم هذه المرحلة عن طريق احداث شقوق 3 أو 4 أو شق واحد حسب الطبيب وهذا لا يؤثر بنتائج او مجرى العملية.

غالبا ما يتم احداث 3 شقوق من فوق السرة وجانبي البطن.

لا تزيد في أغلب الحالات الشقوق عن 1 سم او 1.5 سم وهذا ما يدل على دقة العملية. واريحيتها في نفس الوقت وسهولتها وضمان عدم حدوث ندوب ما بعد العملية.

يدخل المنظار وهو عبارة عن كميرا دقيقة منارة من أحد الشقوق ويدخل معه الاذرع الطبية التي تحمل أدوات العمل الجراحي.

3 – مرحلة قص المعدة

باختصار ودون ذكر تفاصيل طبية معقدة لن تدعم معلومات القارئ المهتم كثيرا.ً

من إزاحة للجانب الكبدي البنكرياسي وتصوير المقطع بزاوية30 درجة.

وشق 5 مم بجانب الرأس المعدي وغيره.

ما يجب عليك معرفته أنه يتم قص الجزء الجانبي الخلفي من المعدة على طول الجدار المعدي من الأسفل إلى الأعلى.

ويتم إزالة جزء من المعدة بنسبة تتراوح من 40% حتى 80% حسب حالة المريض والحجم المثالي المطلوب.

كما يتم في بعض الحالات استئصال المنطقة الهرمونية في راس المعدة المسؤولة عن الشعور بالجوع.

كما أنها المسؤولة عن زيادة حجم المعدة.

 

4 – مرحلة التدبيس أو الوصل أو اللصق

 

 

 

يستخدم في هذه المرحلة تقنية اللحام الاصق والدباسات (الخرزات).

التي تضمن التصاق جداري المعدة اللذان تعرضا للقص بشكل تام وآمن وقوي بحيث لا يتعرض المريض لفتق او تسريب في المعدة بعد اجراء العملية.

يتم تدعيم مكان الالتحام بين الجدارين عن طريق الخياطة الزائدة باستخدام مادة داعمة أو استخدام غراء الفيبرين.

وهو مادة قوية جدا ًتضمن إتمام العمل الجراحي بصورة مثالية.

5 – مرحلة اختبار التسريب

إجراء روتيني يتم لكل المرضى للتأكد من سلامة التكميم ولفحص منطقة التدبيس وضمان عدم تسريبها.

يستخدم في هذه المرحلة مادة الميثيلين الأزرق من خلال أنبوب طويل يمتد من الأنف للمعدة ويتم حقن المعدة به،

بعد التأكد من سلامة المعدة وضمان عدم التسريب يتم شفط مادة الميثيلين الأزرق بواسطة أنبوب سحب خارج الجسم.

كيف سنخفض الوزن بعد التكميم

تعمل عملية تكميم المعدة على إنقاص الوزن من خلال عاملين أساسيين

عامل ميكانيكي (تقليل استيعاب المعدة للطعام)، وعامل كيميائي هرموني (ضبط الشهية).

  • العامل الميكانيكي:

يتمثل في تقلص حجم المعدة تماماً بعد خضوع المريض لعملية التكميم.

من حيث قدرة المعدة الاستيعابية وقابليّتها للتمدد، مما يقلل كمية الطعام التي يتناولها الشخص قبل شعوره بالامتلاء.

  • العامل الهرموني:

حيث اكتُشِف أن عملية التكميم تؤثر في الهرمونات التي تتحكم بالشهية، مثل:

  1. هرمون الغريلين ghrelin: وهو هرمون الجوع فباستئصال ذلك الجزء من المعدة.

والذي يسمى fundus باللاتينية، لوحظ هبوط واضح في مستويات هذا الهرمون الذي يحفز الشهية.

  1. الهرمون المشابه للغلوكاغون GLP-1:

الذي يزيد من إفراز الأنسولين، ويقلِّل من سرعة تفريغ المعدة، ما يقلّل الشعور بالجوع والرغبة في تناول الطعام.

تأثير عملية تكميم المعدة على مرضى السكر

يرى كثيراً من المختصين أن الأفراد المصابين بداء السكر، يظهرون تحسناً فورياً ملحوظاً بعد جراحة تكميم المعدة.

ولقد أظهرت الدراسة أن عمليات علاج البدانة، مثل عملية تكميم المعدة أكثر فعالية من العلاج بالعقاقير وحدها في إدارة مرض السكري.

حيث يكون الجزء المتبقي من المعدة صغيراً. ويبدو أن لاستئصال المعدة بعض التأثيرات المستقلة لفقدان الوزن على استقلاب الجلوكوز.

وهذا يسبب أيضاً بعض التغييرات في هرمونات الأمعاء التي تحسن حالة مرضى السكري.

 

الأضرار المحتملة بعد إجراء عملية تكميم المعدة

 

يمكن لعملية التكميم ان تحدث أضراراً كغيرها من العمليات الجراحية، والتي تظهر على المدى القريب والبعيد.

ويمكن أن تشمل المخاطر المرتبطة بتكميم المعدة ما يلي:

 

  • نزيف شديد.
  • التهابات.
  • جلطات الدم.
  • مشاكل في الرئة أو التنفس.
  • تسريب من الشق الجراحي في المعدة.

كذلك بعد جراحة تكميم المعدة يمكن أن تبدأ بعض المخاطر والمضاعفات بالظهور على المدى البعيد، ومن هذه المضاعفات ما يلي:

 

  • انسداد الجهاز الهضمي.
  • فتق.
  • الارتجاع المعدي.
  • انخفاض نسبة السكر في الدم (نقص السكر في الدم).
  • سوء التغذية.
  • التقيؤ.

تأثير عملية تكميم المعدة على الغدة الدرقية

يعاني مرضى السمنة المفرطة من خمول في الغدة الدرقية، ولقد أثبتت عمليات التكميم تحسن وظائف الغدة الدرقية عند الذين يعانون من السمنة المفرطة.

وهذا يعني أن تأثير جراحة السمنة على تحسين وظائف الغدة الدرقية، بتوسطها آليات أخرى غير فقدان الوزن، وربما تكون الهرمونية.

 

ماذا افعل اذا كنت مدخناً قبل التكميم

إذا كنت من المدخنين الراغبين بإجراء عملية تكميم للمعدة، فإليك ما يلي:

  • التوقف عن التدخين لفترة لا تقل عن 6 إلى 8 أسابيع قبل العملية الجراحية
  • الاعتناء جيدا بالنظام الغذائي الصحي الغني بالفيتامينات
  • محاولة تنشيط الجسم ولو بالمشي قبل العملة بشهر حتى يتجدد الاوكسجين في الدم
  • لابد للمدخن أن يعي أنه من المصنفين أكثر ضرراً من العمليات الجراحية وتأثراً

 

عملية تكميم المعدة في تركيا