أحدث المعلومات الطبية

عمليات تجميل الوجه

تجميل الوجه

مقدمة

لابد وأننا جميعنا متفقون على ان وجوهنا هي مرآة لداخلنا وأنها العنصر الأساسي في التقائنا مع البشر وتعاملاتنا.

ومن منا لا يعتني بوجهه على اختلاف الطرق والوسائل، ومن منا لا يحلم بوجه مشرق جميل نضر يسر من يراه.

ليعكسنا داخلنا الطيب، فنظافة وجوهنا وتدليلها ورعاية بشرتنا وتنميق اللحية للرجل ووضع لمسات الجمال للمرأة.

سر راحتنا ونجاحنا اليومي.

تجميل الوجه وفروعه الطبية التجميلية

لربما يظن البعض أن عمليات تجميل الوجه تعني الدخول إلى غرفة العمليات والخروج منها بوجه جديد.

ولكن الأمر ليس بهذه البساطة أو السهولة، فعندما ندرس الأمر طبياً سنجد أن عملية تجميل الوجه تتفرع إلى:

üعملية شد الرقبة

üتجميل الذقن

üعملية شد الوجه

üتجميل الوجه بالخيوط الذهبية

üتصغير الجبهة

üوأخيراً عمليات تجميل الوجه دون جراحة ولها باب منفصل وأقسام خاصة

وعليه سنجد أن الأمر يحتاج لفهم وتمعن قبل الاقبال على عيادات التجميل واتخاذ أي إجراءات.

عمليات تجميل الوجه

أولاً عملية شد الرقبة

وهي عبارة عن محاولة إعادة نذارة البشرة في منطقة الرقبة عن طريق شد الجلد المترهل ورفعه وإعادته لمكانه الطبيعي.

بعد ما أصابه من عامل الزمن أو حوادث خارجية أدت إلى ارتخاء الجلد وتجعيده، فيلجأ الأطباء إلى ارجاعه لمظهره الحيوي.

ويمكن أن تحصل العملية عن طريق

üقص الزائد والمترهل

üالشد بالخيوط

üإعادة التأهيل والبناء للخلايا الميتة أو المصابة بالشيخوخة

ثانياً تجميل الذقن

تتمثل إما بشفط الدهون الزائدة من أسفل الذقن أو تغيير مظهر الذقن المزدوجة، وقص الجلد الزائد وشده.

أو بإعادة تشكيل الذقن وتنسيق مظهرها لتبدو متناسقة مع ملامح الوجه والرقبة ويمكن حقنها بالدهون الطبيعي إذا كانت صغير زيادة أو غائرة.

ثالثاً عملية شد الوجه

وهي الأهم والأكثر رواجاً في عمليات تجميل الوجه، ويتم شد الوجه من منطقة الخدود وأعلى الوجه والجبهة.

ومنطقة تحت وحول العينين، وإعادة النضارة والحيوية للبشرة عن طريق شدها وقص الزائد ورفعها لمظهر أكثر شباباً وتألقاً.

ومنها عملية شد الوجه بالخيوط والتي تعتبر من عمليات تجميل الوجه دون جراحة عن طريق رفع البشرة المترهلة بالخيوط.

وربطها وتثبيتها وهذه العملية غير دائمة وتحتاج للتجديد بعد فترة للحفاظ على المظهر الجميل.

رابعاً تصغير عرض الجبهة

لبعض الأشخاص جبهات متقدمة زيادة ويتجمع بها دهون كثيرة فنلجأ عن طريق الجراحة.

بتقليل نسبة الدهون وشفطها وتصغير حجم الجبهة، وسجمها مع مستوى الأنف والوجه ككل.

وترتبط عادة هذه العملية مع تجميل الوجه الطويل وغير المتناسق.

ولا تختلف عموماً عمليات تجميل الوجه للرجال عن النساء إلا بنسبة التناسق والأحجام والمقاييس العالمية للجمال.

عمليات تجميل الوجه دون جراحة

وهي عمليات متطورة ولاقت انتشاراً وساعاً لما لها من منافع ونتائج رائعة وقلة الأضرار الجانبية وتسريع مدة الشفاء.

تتمثل هذه العمليات بما يلي:

تجميل الوجه بالليزر

لليزر نتائج رائعة ومبهرة في هذا المجال عن طريق دفعه في البشرة، لتحفيز الكولاجين.

مما يؤدي إلى شد البشرة وامتلاء التجاعيد وبالتالي تختفي تماماً.

أو تقشير الخلايا الميتة وإزالة الطبقة المترهلة ويقوم الليزر هنا بتحفيز البشرة على التجدد.

تستغرق هذه العمليات ما يقارب النصف ساعة أو أقل في معظم الأحيان. بنتائج مضمونة وأضرار شبه معدومة.

إلا في حالة الأخطاء الطبية وعدم اختيار أفضل دكاترة التجميل وهنا من الطبيعي أن تحدث مضاعفات كغيرها من العمليات.

تجميل الوجه بالفيلر

الفيلر:

هو مادة الدهون الطبيعية المستخلصة طبياً بحيث يتم حقن هذه الدهون في مناطق التجاعيد والترهلات لإعادة تغذيتها ونفخها.

حتى تختفي هذه التجاعيد وهي طريقة مثالية وتعتبر الأحدث والأضمن في عالم التجميل.

الأضرار الجانبية تختفي تماماً مع حقن الفيلر وتظل تعتبر مواداً طبيعية ليس لها مخاطر على جسم الإنسان.

وكذلك نظيرتها حقن البوتوكس والتي تعمل نفس العمل ولكن المواد مختلفة

وكما ذكرنا تعتبر من العمليات الدقيقة والتي لا تحتاج لوقت طويل وتخدير عام.

عمليات تجميل الوجه

أنواع أخرى لعمليات تجميل الوجه

يتفرع أيضاً تقنيات كثيرة وجديدة ويتخذ كل مشفى أو مركز تجميلي أساليب وأسماء خاصة به تميزه عن سواه مثل.

üحقن الذهب والكافيار

üشفط دهون الخدود

üنفخ الشفاه

üعمليات تجميل الأذن

üتكبير الشفايف

üرفع وشد الحاجب

üإزالة الندبات والجروح

تجميل الوجه في تركيا

عمليات التجميل بكل أشكالها تنتشر انتشاراً كبيراً في كل دول العالم تقريباً حتى الفقيرة منها،

وقد اشتهرت دول وتميزت طبعاً في هذا المجال كدول أوربا وخاصة فرنسا.

وفي الدول العربية عمليات التجميل في الرياض ومصر أصبحت مشهورة وناجحة، وقد تفردت تركيا عن سواها في هذاالمجال.

عمليات التجميل في تركيا هي الخيار الأمثل

لماذا تطورت عمليات التجميل في تركيا

لابد من وجود عوامل وفرت لتركيا الازدهار والشهرة الكبيرة في هذا المجال، ولربما أهمها:

·تشجيع الدولة للقطاع الطبي والتجميلي وتقديم كل التسهيلات اللازمة

·ازدهار السياحة في تركيا وشهرتها الواسعة ومنها قسم السياحة العلاجية

·توفر الخبرات الكبيرة فترى في إسطنبول مثلاً أهم وأشهر أطباء التجميل في العالم وترى مؤتمرات ومنتديات طبية وتجميلية تقام دوماً.

لمواكبة آخر التطورات واستخدام أحدث وأرقى تقنيات التجميل.

·تكلفة عملية تجميل الوجه في تركيا بسيطة مقارنة بغير دول

مضاعفات محتملة ما بعد عملية تجميل الوجه

لابد وأن يكون هناك احتمالات لفشل العمليات التجميلية كسائر العمل الجراحي، ويتحكم في ذلك.

üخبرة الطبيب الذي يجري العملية

üمركز التجميل

üتكلفة عملية تجميل الوجه

üبلد ومكان إجراء العملية

üالتقنيات المستخدمة

وتتمثل المضاعفات بما يلي:

a)حروق وندبات في مكان العملية خصوصاً في تقنية الليزر.

b)حدوث نزيف وهو من مضاعفات العمليات الجراحية عموماً.

c)نقل عدوى في حالة عدم الاعتناء التام بالعقامة وسلامة أدوات العمل.

d)فقدان الإحساس في بعض مناطق الوجه.

e)اختلافات في لون البشرة.

f)تشوهات بالمظهر وفشل التجميل

g)وغيرها كثير ولكن هذه أهمها ولا نحكم بالضرورة على عملية تجميل الوجه بالفشل إلا إذا ارتكتب الأخطاء الفادحة.

عمليات تجميل الوجه

تجميل الوجه بالمواد الطبيعية

تمتلك المواد الطبيعية خصائص تعمل على تغذية البشرة وحل مشاكلها من خلال تجديد خلايا البشرة وإعطائها لمعاناً طبيعياً

ومن أشهر هذه المواد

A.زيت جوز الهند

B.اللافندر

C.خلطات الزيوت الطبيعية كزيت الزيتون والحبة السوداء والسمسم وغيرها

D.اللبن والبيض والبروتينات عامة

E.الأناناس الطبيعي والجوافة

F.أشعة الشمس الصباحية المفيدة

G.وغيرها الكثير مما يساعد بشكل كبير في حماية البشرة والمحافظة على حيويتها ونقائها والشباب الدائم.

عمليات تجميل الوجه