أحدث المعلومات الطبية

عمليات التجميل في تركيا

 

 

 

عمليات التجميل في تركيا

مقدمة

الجمال هبة الله للإنسان يرعاها ويحفظها ليحظى معها بقبول القلوب وعشق النظر.

بالجمال نعيش ونحيا ونحب، وبه نسعى وبه نقوم ونقعد ونتحرك ونسكن.

وكم أسر الجمال بكل صفاته وأشكاله ومواقعه قلوب البشرية، وكم رسمت معالمه لوحاتٌ ونحوتاتٌ وألسنٌ وحروفْ:

هَامَتْ بِكَ العينُ لمْ تتبعْ سواكَ هَوىً

مَنْ علَّمَ العينَ أنَّ القلْبَ يهواكْ .

الجمال ومقوماته

خلقنا الله بأحسن تقويم لا يلزم لصورتنا الباهية أي تدخل بشري، وفي أحسن الأحوال ربما عناية …رعاية…نظافة…اهتمام.

ولكن.

قد تطرأ تغييرات كالحوادث -عافاكم الله-ونائبات الدهر ومكائده، تؤثر وتحدث تغييرا ًكبيرا ً بهذه النعم.

وليس أمام قضاء الله من قول، هنا وبصورة لامعة برز دور الطب التجميلي المبهر في تحسين وتعديل الصورة المشوهة.

ماهي عمليات التجميل

عمليات التجميل هي تلك العمليات التي من شأنها تحسين المظهر العام، من الوجه إلى عموم الجسم.

وتقسم عمليات التجميل من حيث الإجراء إلى أقسام عديدة منها:

  1. عمليات جراحية مباشرة: تلك التي يتم خلالها شق الجسم والوصول إلى الأعضاء الداخلية.
  2. تنظيرية: تتم عن طريق منظار يدخل عبر فتحات الجسم أو عن طريق شقوق صغيرة.
  • عمليات سطحية خارجية: تلك التي تتعامل مع البشرة فقط كشد الجسم وخيوط النضارة والحقن وزراعة الشعر.

أنواع عمليات التجميل

تقسم عمليات التجميل من حيث الغاية المرجوة منها لأقسام كثيرة نذكر منها:

  • تجميل الأنف
  • شد البطن
  • نحت الخواصر
  • قص الترهلات
  • شد الوجه
  • رفع الذقن
  • حقن ونفخ الشفايف
  • إزالة التجاعيد تحت وحول العين
  • شد الرقبة
  • حقن الجبهة لإزالة التجاعيد
  • نفخ الخدود
  • نحت ورفع الأرداف
  • عمليات الليزر

عمليات التجميل في تركيا

عملية شد الوجه

تعتبر من أهم العمليات وأكثرها شيوعا ً، وهي عملية آمنه عموما ً بمختلف أنواعها وطرق إجرائها.

يمكن أن تتم هذه العملية بطرق وتقنيات مختلفة منها مثلا شد الوجه بالخيوط الذهبية:

يتم بها استخدام عدة أنواع من الخيوط وذلك حسب نوعية البشرة مثل:

  • خيوط بولي بروبلين الشفافة
  • خيوط مونو الأحادية
  • خيوط كوج
  • الخيوط المعقودة.

وتعد الخيوط الذهبية المصنوعة من الذهب الخالص، من أفضل الخيوط المستخدمة لشد الوجه.

ذلك كونها تساعد في زيادة تدفق الدورة الدموية خلال الأنسجة وبالتالي إعادة مرونة البشرة.

ما حكم عمليات التجميل في الشرع

يرى الإسلام عمليات التجميل على نحوين

أولاً:

جراحة التجميل الضرورية.

وهي الجراحة التي تكون لإزالة العيوب، كتلك الناتجة عن مرض أو حوادث سير أو حروق أو غير ذلك.

أو حتى لإزالة عيوب خلقية ولد بها الإنسان كبتر إصبع زائد مثلاً.

ويعتبر هذا النوع من العمليات جائز ولا ضرر ففيه.

فقد ورد في الحديث الشريف:

(عن عرفجة بن أسعد أنه أصيب أنفه يوم الكلاب في الجاهلية فاتخذ أنفا ًمن وَرِق-فضة-فأمره النبي صلى الله عليه وسلم أن يتخذ أنفا من ذهب.)

وذلك فيما يبدو اجتنابا ًللإصابة بأمراض أو التهابات من الفضة.

وفي حديث شريف آخر لعن النبي الكريم المتنمصات والمتفلجات للحسن اللاتي يغيرن خلق الله.

بمعنى أن العمليات والإجراءات التي تتخذ للمبالغة في الحسن والزهو هي حرام، أما الطبي والضروري منها لإزالة عيوب فحلال.

والله أعلم.

تكبير الشفاه عن طريق الحقن

وتتم عن طريق حقن الشفتين بمواد تعمل على توسيع الأنسجة الأساسية وتكبيرها، إما عن طريق

  1. البوتوكس
  2. الفيلر

ولهذه العملية نتائج مبهرة ومضمونة إلا إذا كان الطبيب قليل الخبرة فتعتبر من عمليات التجميل الفاشلة بوضوح.

الرياضة وأثرها على الجمال الخارجي والداخلي

قولاً واحدا ً سيداتي وسادتي:

من حباه الله القدرة والطاقة على ممارسة الرياضة المنتظمة، والصحة والإرادة الكافية لمواصلة حياته على نحوها.

لن يتسرب القبح أو العيب لا لجسمه ولا لروحه.

ولولاها   فتاةٌ      في الخيامِ   مقيمةٌ

لما اخترت   قربَ الدارِ يوماً على البعدِ

مُهفهَفةٌ     والسحرُ      في لحظاتها

إذا كلَّمت   ميتاً     يقومُ     من اللحدِ

أشارت إليها الشمسُ     عند غروبها

تقولُ إذا اسودَّ الدجى فاطلعي بعدي

وقال لها البدرُ المنيرُ        ألاْ اسفري

فإنكِ مثلي في الكمالِ وفي   السعدِ

فما أجمل خلق الله والطبيعة التي فطره عليها.

عمليات التجميل في تركيا

أضرار عمليات التجميل

عمليات التجميل سلاح ذو حدين، فبقدر ماهي ناجحة ومهمة وذات نتائج ساحرة بقدر ماهي صادمة للبعض.

وإذا ما فشلت عمليات التجميل -لا قدر الله-ستنقلب على صاحبها نقمة ترافقه مدى الحياة.

وذلك طبعا ً، إذا أجريت عند أطباء من غير أصحاب الخبرة.

أو بدون ضمانات أو إذا ما بحث المريض عن عمليات تجميل بتكاليف رخيصة.

أهم أضرار عمليات التجميل

  • التهابات مكان الجرح، أو إصابته بعدوى.
  • الإصابة بنزيف قد يؤدي إلى الإصابة بفقر الدم، أو حتى الوفاة في حالة عدم علاجه في الوقت المناسب.
  • التسبّب بنوع من تلف الأعصاب والذي ينتج عنه الشعور بالتنميل أو النخز.
  • تورم الجلد نتيجة تجمع السوائل تحته.
  • الإصابة بالحساسية، وخاصة في العمليات الخاصة بنقل الجلد.
  • حدوث تلف إما في أعضاء الجسم الداخلية، أو في الخلايا الدماغية.
  • والأهم من ذلك كله فشل العملية والحصول على مظهر مشوه ومعيب.

مناقشة في عمليات التجميل

زبدة القول قراءنا الكرام:

إذا كنت بخلقة تامة، منعم عليك بالصحة والسلامة فقد حزت الخير كله.

والرضى النفسي الداخلي عن الذات، هو سر الجمال الحقيقي والراحة السرمدية.

ولكن لا ضير ولا مانع من أن تستكثر من الخير، فلو مررت بعارض وحادث أزال عنك بعض غطاء جمالك.

لابد لك وأن تسعى لإتمام النقص، ولو مرة شعرت بالعجز أمام الوصول إلى مرادك من مظهرك.

ليس لك خيار سوى أن تلجأ للعلم والطب وخبراء العالم الذين سعوا لسنين طويلة أن يقدموا لك الكمال في المظهر.

بالتالي:

عمليات التجميل نعمة من الله وخير كبير منحه للبشرية لترقى بمستوى الحياة للجمال المطلق.

ولابد لك من أن تكون جزءا من هذا الجمال.

اختر أفضل أطباء التجميل في العالم، وابحث حقيقة عن بلد إجراء عملية التجميل بالصورة الكاملة.

ولا تنس في بحثك أن تتحرى دوما عن تكلفة عمليات التجميل والعروض والمرفقات المقدمة معها.

عمليات التجميل في تركيا